Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

المغتربون الجزائريون يراسلون "المرزوڤي" لنقل "جثامينهم"

وجه الجزائريون المقيمون في أوروبا رسالة إلى الرئيس التونسي محمد المرزوڤي يطالبونه من خلالها بالتكفل بنقل جثامينهم واستقبال رحلات جوية من أوروبا نحو الجزائر، حيث أبدت العديد من شركات النقل الجوي الأوروبية استعدادها لنقل الجزائريين نحو تونس بأسعار مغرية، وهو ما دفع بتنسيقية غلاء الأسعار نحو الجزائر إلى مراسلة المرزوڤي لأول مرة لإستقبال هذه الشركات.

أكد صالح حجاب، رئيس التنسيقية الأوروبية لغلاء أسعار النقل الجوي إلى الجزائر، أن صمت السلطات الجزائرية وعدم ردها على مطالب المغتربين الجزائريين في تحرير منافسة النقل الجوي وتخفيض أسعار الجوية الجزائرية، التي باتت تفرض حسبه أسعارا خيالية، حرمت الكثير من المغتربين من زيارة أهاليهم، والتكفل بنقل جثامين الموتى.

وأضاف المتحدث أن الرسالة الموجهة نحو الرئيس التونسي لا تحمل أي أغراض سياسية، وإنما جاءت لتمكين الجزائريين من الاستفادة من عروض العديد من الشركات الأوروبية للنقل الجوي التي أبدت استعدادها الكبير لتخصيص رحلات نحو تونس بأسعار مغرية لا تتجاوز قيمتها ثلث القيمة التي تفرضها الجوية الجزائرية على زبائنها.

وقال صالح حجاب في رسالته الموجهة إلى الرئيس التونسي "لقد لاحظنا أن أسعار النقل الجوي نحو تونس والمغرب جد معقولة، مقارنة بما تفرضه علينا شركاتنا الوطنية، ونظرا لغلق حدودنا مع المغرب، نطلب منك سيدي فتح مطاراتك لاستقبال الجزائريين، حيث أبدت العديد من شركات النقل الجوي الأوروبية استعدادها لتنظيم رحلات نحو تونس بأسعار مغرية، وهذا ما يتمناه عدد كبير من الجزائريين الذين يرغبون في السفر إلى الجزائر مرورا بتونس..".

وأردف المتحد قائلا أن تخصيص السلطات التونسية مطارات قريبة من الحدود الجزائرية لاستقبال رحلات من أوروبا نحو الجزائر "جوا جوا أو جوا برا" أمر غاية في الأهمية لدى عدد كبير من المغتربين الجزائريين الذين يعتبرون أسعار الخطوط الجوية الجزائرية أسعارا تعجيزية.

كما طلب صالح حجاب من الرئيس التونسي التكفل بنقل جثامين الجزائريين المقيمين في الولايات الشرقية الجزائرية "سمعنا سيدي الكريم أن تونس تتكفل بنقل جثامين رعاياها، ولهذا نطلب منكم منحنا إمكانية دراسة هذا الملف بنقل جثامين الجزائريين بأسعار معقولة".

http://www.echoroukonline.com/ara/articles/222999.html

Partager cet article

Repost 0