Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

لسنا مجبرين على التنقل مع شركة مفلسة وبأسوأ الظروف وبتكاليف باهظة

الجالية الجزائرية بالخارج تطالب الحكومة بتخفيضات لأسعار تذاكر السفر وتؤكد :

طالبت تنسيقية ضد غلاء النقل باتجاه الجزائر الحكومة بتخفيضات فورية ودائمة ونهائية لأسعار تذاكر النقل الجوي والبحري، وذلك من خلال الفتح الحقيقي لسوق النقل للمنافسة الفعلية دون إقصاء شريكات الطيران منخفضة التكلفة، مطالبة بحقها في الإستفادة من أسعار وخدمات تنافسية مثل الجاليات المغربية والتونسية. وقالت التنسيقية، أمس، في بيان لها حازت "الجزائر صحافة" على نسخة منه،

أن أفراد الجالية الجزائرية في الخارج ليسوا ملزمين بدفع تكاليف باهظة للتنقل مع شركة مفلسة وفي أسوأ الظروف، داعية إلى ضرورة إنهاء الحكومة لإجبارية شراء تذاكر السفر في الجزائر بالعملة الصعبة للمقيمين بالخارج، وذلك بإلغاء تعليمة بنك الجزائر رقم 8-2001، وتعاملهم بالأورو على متن الطائرات والبواخر الجزائرية. وأكد ذات المصدر إلى أن الجزائر صادقت ودون تنفيذ للائحة الإتحاد الأوروبي رقم 261/2004 المتعلق بالسفر من الجزائر إلى أروبا، والتي تحمل شركة الطيران مسؤولية منح تعويضات في حالة تأخير، إلغاء الرحلة أو ضياع الأمتعة، مضيفة أن هذا الإتفاق مطبق فقط للرحلات من أوروبا إلى الجزائر. كما أشارت التنسيقية في ذات البيان إلى سوء الخدمات والإستقبال في القنصليات، المطارات وخاصة الموانئ، وضرورة وضع حد للمضايقات والإبتزازات الجمركية ونقاط المراقبة المبالغ فيه، وطالبت بالاعتراف بشهادات تأمين السيارات الأوروبية في الجزائر وتقديم السلطات حلّ حقيقي ودائم لمشكل نقل جثامين الجزائريين. وفي سياق ذي صلة، استنكرت التنسيقية ضد غلاء النقل اتجاه الجزائر ، قرار وزارة النقل بسبب إلغاءها لكل الرحلات بإتجاه بلجيكا، خوفا من حجز طائرة ثانية لها بالبروكسل، ودفع الحكومة الجزائرية لمرة ثانية مبلغ 02 مليون دولار لاسترجاع طيارتها، دون أن تكترث بزبائنها الذين إظطروا العبور بمطار ليل الفرنسي للوصول إلى الجزائر، و دفعهم تكاليف مضعفة. عمر.ب

Partager cet article

Repost 0